عوامل التشكيل الباطنية لسطح الأرض - العوامل البطيئة ( الصدوع و الطيات ) ج 4 - المجرة الجغرافية

إعلان اعلى المقالة

الجمعة، 25 سبتمبر 2020

عوامل التشكيل الباطنية لسطح الأرض - العوامل البطيئة ( الصدوع و الطيات ) ج 4

عوامل التشكيل الباطنية لسطح الأرض - العوامل البطيئة ( الصدوع  )

عوامل التشكيل الباطنية لسطح الأرض - العوامل البطيئة ( الصدوع والطيات )


- ونتابع الجزء الرابع من المقال عوامل التشكيل الباطنية لسطح الأرض: -
                                                    ولمتابعة الأجزاء السابقة اضغط هنا 

-* ثانيا: العوامل البطيئة في التشكيل الباطني لسطح الأرض: -

1 -  الصدوع / الانكسارات / التصدع: -

 - تعريفها:

- هي عبارة عن شق أو كسر في قشرة الأرض تتحرك على مستواه من الجانبين كتل الصخور، سواء أكانت حركة رأسية أم أفقية.

- وإذا كانت الصدوع إحدى الظواهر الجيولوجية الناجمة عن الحركات التكتونية التي تصيب قشرة الأرض فإنها تعد عامل مهم في نشأة بعض الجيومورفولوجية وتشكيلها ومثال ذلك: - الاخدود الأفريقي العظيم الذي يرجع الى عملية تصدع عظمى في قشرة الأرض أنعكس في نشأة العديد من الظواهر الجيومورفولوجية على طول خطوطه،
سواء أكانت  بحار مثل: البحرين الأحمر والميت، أو بحيرات مثل ناسا ورودلف - كيفوا - إدوارد - ألبرت - طبرية أوأنهار مثل: لوالبا – رافد - الكونغو وأعالي بحر الجبل – نهر الأردن أو سهول داخلية مثل: سهلا البقاع - الغاب . وتحد الأخدود جبال وهضاب صدعية مثل جبال البحر الأحمر والحجاز وعسير وشبه جزيرة سيناء وغيرها.

- هذا الشكل يبين الأخدود الأفريقى العظيم : 

الأخدود الأفريقى العظيم


- عناصر الصدوع: -

1- مستوى الصدع: fault plane  :   هو المستوى الذي يحدث فيه التصدع بزوايا مختلفة.
2 - خط الصدع f. line:                  هو تقاطع مستوى الصدع بسطح الأرض.
3- رمية الصدع throw of fault : هي مسافة الإزاحة الرأسية للطبقات على جانبي الصدع وهي رمية عليا في الجانب المرتفع ورمية سفلى في الجانب المنخفض.

- أنواع الصدوع:

1 - صدوع عادية.: - normal  :

- تكون فيها رمية الصدع في اتجاه مستوى الصدع، وهي غالبا ما تنتج عن قوى الشد التي تصيب صخور قشرة الأرض ولهذا تعرف أيضا باسم صدوع الشد.

2 - صدوع معكوسة. Reversed f:

- وفيها تكون الرمية في اتجاه معاكس لمستوى الصدع ، وهي تنشأ عن قوى الضغط الجانبي للصخور ولهذا تعرف أيضا باسم صدوع الضغط.

- الحالات التي توجد عليها الصدوع: - 


- وتوجد الصدوع على عدة حالات هي الصدوع العادية، والسلمية step faults، والقافزة (الهورست) horst، والأخدودية rift on graven، ثم المعكوسة والزاحفة over thrust.

2 – الطيات /الالتواءات / الثنيات: -


- تعريفها: -

- وهي عبارة عن تموجات أو ألتواءات أو تجعيدات أو ثنيات محدبة أو مقعرة تحدث في صخور القشرة الأرضية إذا تعرضت الي ضغوط عالية.

- وتعد الطيات من الظواهر واسعة الانتشار على سطح اليابس وترجع الى فعل الحركات الأوروجينية orogenic أي البانية للجبال

- وإذا كانت الطيات ينظر إليها كظاهرة سطح فإنها أيضا تعتبر عامل مؤثر في تشكيل هذا السطح، وذلك لأن مواضعها تمثل خطوط جيولوجية مميزة على سطح اليابس تؤثر فيها عوامل التعرية بمعدلات مختلفة تبعا لطبيعة الطية ذاتها وخصائص صخورها واتجاهات محاورها ومن ثم تنشأ ظواهر جيومورفولوجية متباينة في مناطق الطيات.

- فخطوط الطيات تمثل مواضع ضعف بنيوي على سطح الأرض ومن ثم تنشأ عليها ظواهر جيومورفولوجية تتوافق وتتلاءم مع خطوط الطيات أو لا تتلاءم . 

- فمن أمثلة التلاؤم: نشأة الأودية على طول محاور الطيات المقعرة ونشأة التلال والجبال فی مواضع الطيات المحدبة.

-أما أمثلة عدم التلاؤم: فهو العكس، حيث تنشأ المناطق المنخفضة والأودية على طول محاور الطيات المحدبة بينما تنشأ التلال والحواف في مواضع الطيات المقعرة. كما هي الحال في منخفضي الفرافرة ووادي النطرون فی الصحراء الغربية لمصر وتعرف مثل هذه الحالات باسم التضاريس المعكوسة أو المقلوبة adverse topography .

- ونظرا لأن الطيات عبارة عن تجعدات أو ثنيات محدبة أو مقعرة تصيب طبقات الصخور الرسوبية التي كانت في الأصل أفقية، فإن شكلها يتفاوت من طیة لأخرى وفقا لخصائص الصخور، وطبيعة العمليات أو الحركات التكتونية المسئولة عنها.





* أشكال الطيات : 


-  ويلاحظ أن أشكال الطيات تتفاوت بين:
1 -  الطية البسيطة / المنتظمة:
 - وتميل فيها الطبقات على كلا جانبي الطية بنفس المقدار تقريبا.

2 - الطية غير المنتظمة اasymmetrical  
وفيها تميل الطبقات في جانب أكثر من ميلها في الجانب الآخر.

3- الطية المعقدة / overrule والمستلقية: 
- وفيها تميل الطبقات على أحد الجانبين ميلا شديدا، بينما يبدو الجانب الآخر في شكل أقرب للوضع الأفقي وهو ما يعني عدم انتظام التتابع الطبقي وبخاصة في الطية المستلقية حيث تقع الطبقات الأقدم فوق الطبقات الأحدث.

* الحركات التكتونية التى تعرضت لها الأرض : 


- هذا وقد تعرضت الكرة الأرضية طوال تاريخها الجيولوجي إلى العديد من الحركات التكتونية التي تعد مسئولة عن إحداث الطيات الرئيسية على اليابس الحالي التي تتفق محاورها مع السلاسل الجبلية الالتوائية وأبرز هذه الحركات ثلاث هي:

1- الحركة الكاليدونية: - 

- التي حدثت في أواسط الزمن الأول (السيلوری / الديفونی). وتنتمي إليها مرتفعات کالیدونیا بإسكتلندا، ومرتفعات شبة جزيرة اسكندپناوه ومرتفعات سیان بآسيا، ومرتفعات الأحجار في أفريقيا، وهضبة بیدمونت في أمريكا الشمالية وجنوب هضبة البرازيل في أمريكا الجنوبية.


2- الحركة الهرسينية: -

 - وقد حدثت في أواخر الزمن الأول (الفحمي / البرمى) وتنتمي إليها جبال البهارتز والفوج وبریتانی ونورماندي في أوروبا، وجبال الأورال بين أوربا وآسيا، وتیان شان والتاي في آسيا، والابلاش في امريكا الشمالية، وهضبة بتاجونيا في أمريكا الجنوبية.

 ٣- الحركة الألبية: -

- وتعد أحدث الحركات التكتونية البانية للجبال، حيث ترجع إلى أواخر الزمن الثاني والثالث، ومن ثم لا تزال آثارها باقية بوضوح وتقع جبالها على ارتفاعات شاهقة بالقياس لما سبقها من حركات ذلك ان عوامل التعرية لم تستطع أن تخفض كثيرا من ارتفاعها وأبرز الجبال التي تنتمي إلى هذه الحركة الألبية جبال الألب اوروبا وجبال الهيمالايا في آسيا، وأطلس في أفريقيا، والروکی الأنديز في الأميركتين.

                                    لتحميل المقال بجودة عالية اضغط هنا 

ولمشاهدة الشرح اضغط هنا 

       - وللحديث بقية في الجزء الخامس من هذا المقال تابعوني: -

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقالة

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *